المرأة

خلال دقائق …. معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث أصبح من الامور السهلة، مع التقدم الكبير في الأجهزة الطبية أصبح تحديد نوع الجنين خلال دقائق سهل وسريع، ويستخدمه عادة الأطباء للاطمئنان على حالة الجنين ومتابعته، ولكن يفضل بعض الآباء التعرف على نوع الجنين مبكرا، ولذلك نقدم لكم من طفل حواء مجموعة من الطرق الطبية والتقليدية لمعرفة نوع الجنين في الشهر الثالث تابعونا….

الاختبارات الطبية لـ معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

تعد الاختبارات الطبية من أدق الوسائل لمعرفة نوع الجنين فهي الأفضل في كل الأحوال، وتتعدد الاختبارات الطبية ولذلك يجب استشارة الطبيب المتابع للتعرف على الطريقة الأنسب لكي، لكي لا تلحق الضرر بالأم أو الجنين، ومن الطرق المتبعة التالية:

فحص السائل الأمنيوسي: هو ما يعرف ببزل السلى أو amnio وهي من الاختبارات التي يقوم الطبيب بها للتحقق من صحة الجنين والاطمئنان على خلوه من عيوب الأنبوب العصبي أو متلازمة تيرنر، في حالة كانت فحص للاضطرابات الوراثية إيجابيا، ويوصف إجراءه قبل بلوغ 20 أسبوع من تاريخ بداية الحمل وهنا يمكنه تحديد نوع الجنين، ولا ينصح بتأديته لمعرفة نوع الجنين فقط لتجنب مخاطره المتوقعة.

اختبار ما قبل الولادة: يقوم الطبيب عادة بطلب هذا الاختبار للاطمئنان على صحة الجنين عن طريق فحص الكروموسومات وذلك لاكتشاف متلازمة داون، وما إذا وجد خلل في الكروموسومات يقوم بعمل فحص للأم لتشخيص متلازمة داون والتحقق من اضطرابات باقي الكروموسومات، وهذا الفحص يتم خلال الأسبوع العاشر من بداية الحمل، ولذلك يمكن من خلاله معرفة نوع الجنين دون قلق فهو لا يسبب أي مخاطر حيث يتم الفحص بأخذ عينة دم فقط من الأم دون تدخل جراحي.

أخذ عينات من الخلايا المشيمية(CVS): يتم هذا الاختبار عن طريق فحص بعض خلايا من المشيمة للتأكد من خلوها من التشوهات الجنينة التي تصيب الجنين خلال هذه الفترة مثل متلازمة داون، أو التليف الكيسي، ومن خلال هذا الاختبار تكون نسبة التعرف على نوع الجنين بدقة تتعدى نسبة 98%، وذلك يكون في بداية الأسبوع 10 من بداية الحمل، ولكن لا يستحب عمل هذا الاختبار لمجرد التعرف على نوع الجنين، وذلك لما يسببه من مخاطر مثل الإجهاض أو تسبب بالتهابات في الرحم.

التخصيب في المختبر:يمكنك التعرف على نوع الجنين من بداية الحمل في حالة التخصيب خارجيا في المختبر، وذلك يتم في بعض الحالات مثل الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي، ولكن هناك من الأزواج يلجأ للتخصيب المختبري للتعرف على نوع الأجنة، وهو ذات كلفة مرتفعة ولكن بالطبع نتائجه صحيحة 100% والله اعلم.

اختبار الحمض النووي الخالي من الخلايا: يتم من خلال هذا الاختبار فحص دم لحالة الكروموسومات ويكون في بداية الأسبوع العاشر من بداية الحمل ويساعد في معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث ، يقوم الطبيب المعالج بإجرائه للاطمئنان على صحة الجنين وللتعرف على ما إن كان مصاب بمتلازمة متلازمة داون والتثلث الصبغي 13 والتثلث الصبغي 18، وعند الفحص في حالة ظهر كروموسوم y أوضح أن الجنين ذكر، ولكن في حالة عدم تواجده فإنها أنثى والله أعلم.

التصوير بالموجات فوق الصوتية: هذا الفحص عادة ما ينوه الطبيب عن ضرورته للاطمئنان على مراحل نمو الجنين وتطورها خلال فترة الحمل، ومن خلال ذلك قد يظهر نوع الجنين في الفترة ما بين 18 إلى 20 أسبوع من بداية الحمل، بداية من الأسبوع 7 للحمل تبدأ الأعضاء التناسلية بالنمو ولكن هذا الفحص  قد لا يكون دقيق في حالة كان الجنين يحجب رؤية الأعضاء التناسلية، أو حالة الحمل بتوأم فذلك يكون من الصعب تحديد نوع الجنين خلال هذه الفترة، ولذلك ينصح الطبيب بالانتظار لفترة أخرى وإجرائه مرة أخرى.

معدل ضربات قلب الجنين: هو اختبار غير دقيق ولكن قد يتبعه البعض، وذلك بحساب عدد ضربات قلب الجنين إذا كانت أكثر من 140 نبضه/د فهذا يعني أنها أنثى، ولكن إذا كانت أقل من 140نبضه/د فهو بالتالي ذكر، بالطبع ليس له أساس علمي ولكن الكثير قد يتبعه.

تعرف على…أهم 5 فوائد الكمثرى للحامل والشعر والبشرة

الطرق التقليدية لـ معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

هناك العديد من السيدات لا يفضلن إجراء الفحوص الطبية للتعرف على نوع الجنين، ولكنهم يلجؤن لخبرات الزوجات من كبار السن للتنبؤ بنوع الجنين، مثل معرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل وبالطبع هي تجارب غير موثقة علميا ونسبة التنبؤ الصحيح بها يكاد يكون معدوم، ولكنه قد يصادف في بعض الحالات، فلا مانه من بعض التجارب الفكاهية ومن هذه الطرق التالي:

حركة الخاتم: إنها تجربة وهمية ولا أساس علمي لها ولكنها تجربة فكاهية نوعا ما، وذلك عن طريق إحضار خاتم فضة وربطه بخيط وبعدها تستلقي الحامل على ظهرها، ويقوم أحدا ما بتحريك الخاتم، إذا كانت حركته مثل بندول الساعة ذهابا وإيابًا دل على الجنين صبي، أما في حالة كانت الحركة دائرية فهي بنت.

شكل البطن الخارجي: في حالة كان هناك زيادة ملحوظة في منطقتي الأرداف والجوانب فذلك يدل على أن الجنين أنثى، أما في حالة كانت الزيادة في منطقة وسط البطن عن الجوانب فإن الجنين ذكر.

شكل الأم خلال الحمل: عادة ما تؤكد الجدات أن الجنين الذكر يسبب للأم المشاكل الكثيرة في البشرة ويجعلها ذات وجه قبيح خلال الحمل، بينما الحمل في أنثى يجعلها أكثر نضارة وإشراقه وجمالا  وأيضا تكون هادئة الحركة خلال الحمل بعكس الحمل في ذكر.

نقدم لكم…معرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل حقيقة أم خرافة؟ تعرف معنا….

معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث
معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث

معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث من الأعراض

قم بعض الخبراء بعمل بملاحظة حالة الحامل خلال فترة الحمل بشكل دقيق للتعرف على أبرز العلامات التي تحدد بعض الأعراض التي من خلالها يمكن التنبؤ بنوع الجنين، دون الحاجة للاختبارات الطبية أو تنفيذ التجارب التقليدية(الفكاهية) وقد وجدوا أن هناك بعض الأعراض تصاحب الحامل في ذكر تختلف نوعًا ما ولكن ليس بشكل كبير عن الحامل في أنثى ووجدت كالتالي:

علامات الحمل في بصبي

وجدت بعض الدراسات أن الحمل بصبي مرتبط أكثر بكمية السعرات الحرارية في جسم الأم، حيث وُجد أنه نسبة 65% من الأمهات ذات السعرات الحرارية المرتفعة كان نوع الجنين ذكر، ويُرجح السبب أن تكوين جسم الذكر يحتاج لطاقة كبيرة بعكس تكوين جسم الأنثى، ونتيجة لذلك؛ فإن الانتظام على نظام غذائي ذات سعرات حرارية مرتفعة يفيد بكثرة ويزيد من معدل نمو الجنين وقابلية أن يكون الجنين ذكر بنسب مرتفعة.

وأيضا على الجانب الأخر تتناول الأم الحامل بصبي كميات كبيرة من الطعام، وبالأخص ذات السعرات المرتفعة، ويُرجح الخبراء أن العامل  المؤثر في ذلك هو الهرمون الذي يفرزه الجنين الذكر (هرمون التستوستيرون) الذي يحث الأم على تناول المزيد من الأطعمة، ولذلك نجد أن المولود الذكر يكون أكبر حجما من الأنثى عند الولادة.

هناك عدة دراسات أكدت أن الحامل بصبي أكثر عُرضة للإصابة بسكر الحمل، وذلك لارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم للأم الحامل بصبي عن الحامل بأنثى، ولكن لم يتم تحديد سبب ذلك علميا ولكن بالكاد هناك دراسات أكدت ذلك، وهو أحد طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث .

أقرأ عن…أحدث طريقة مُجربة لـ تحديد نوع الجنين بطريقة الدكتور ليوس

علامات الحمل بفتاة

تختلف بعض أعراض الحمل بالأنثى عن الذكر ولذلك قد قام بعض الخبراء بمراقبة بعض الحالات وكانت الاستنتاجات التالية:

  1. التوتر الشديد: إذا كانت الأم تشعر بالتوتر والقلق الدائم دل ذلك على أن الجنين فتاة، ولذلك لعدم قدرة الأنثى على التكيف مع وضع الرحم والتقلبات المواتية للحمل على عكس الحمل في ذكر، وقد فسر الخبراء ذلك أنه نتيجة إجهاد الرحم سابقا في الحمل بذكر ولكنه لم يكتمل دون علم الأمهات، و لذلك نجد أنهن لا يتحملن الضغط الكبير.
  2. الغثيان المزمن: عادة ما يرتبط الحمل في بداية بأعراض أكيدة مثل التقيؤ الصباحي، ولكن أثبتت بعض الدراسات أن الأم الحامل بأنثى هي الأكثر حدة في التقيؤ خلال فترة الحمل والغثيان المستمر.
  3. النسيان الشديد: تم ملاحظة أن اختبارات الذكاء والمهارات الحسابية وحالة الذاكرة تكون أقل كفاءة في حالة الحمل بفتاة، ولكن مع أسباب غير معروفة أكدت الأبحاث ذلك، مع المقارنة بمدى استيعاب وقوة الذاكرة للحامل بذكر.

سمر عادل

تيم ليدر لفريق عمل موقع طفل حواء، يضم الموقع نخبة من أفضل كتاب المقالات المفيدة، التعاون ولأن التنوع أساس النجاح، ولذلك نقدم مجموعة من أساليب الكتابة المختلفة باحترافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى