صحة

أعراض السعال الديكي عند الكبار والرضع

أعراض السعال الديكي وما يخصه من معلومات طبية أكيدة، هو حديثنا اليوم، حيث أن كثير من الأمهات يفزعن من أصابة أطفالهن بهذا النوع من السعال، فيتوجب إذًا على جميع الأمهات معرفة أعراض هذا المرض، للتصرف معه بشكل طبي صحيح، خاصةً وأن السعال الديكي عبارة عن نوبة سعال شديدة يصاحبها صوت يصدر عن الصدر وكأنه صفير، إلى جانب شعور الطفل بعدم القدرة على التنفس أحيانًا، ولابد أن ننوه أن هذا المرض إن لم يعالج بشكل فعال وسريع، فقد يشكل خطورة على الطفل المصاب.

أعراض السعال الديكي

يحدث ألا تظهر تلك الأعراض ألا بعد مرور أسبوع على الأقل من الإصابة بمرض السعال الديكي، وفي البداية تكون أعراضه مشابهة لأعراض نزلة البرد العادية مثل:

  • نزول ماء الأنف، واحتقانه.
  • ذبول في العين واحمرارها.
  • ترتفع درجة حرارة الطفل.
  • تكرر نوبات السعال الجاف.

أعراض شديدة للسعال الديكي

بعد مرور أسبوع من الإصابة بالمرض، ولم يعالج الطفل، فإن الوضع يصبح أكثر سوءًا، فتشتد الأعراض، وتظهر عليه العلامات التالية وتؤثر على صحة الطفل:

  • تلوح عليه مظاهر التعب والإجهاد وعدم القدرة على فعل شيء.
  • يصدر عنه صوت صفير أثناء السعال أو التنفس.
  • احمرار ببشرة الوجه، وقد يتطور الأمر ليصبح لونه مزرق.
  • القيء.
أعراض السعال الديكي
أعراض السعال الديكي

هل يصيب السعال الديكي الكبار؟

نعم البالغين معرضين للإصابة به كذلك، لكنه أكثر انتشارًا بين الأطفال، خاصةً الرضع منه.

وبعدما يُشفي البالغ من هذا السعال، فإنه من المفترض عدم ظهور مضاعفات على صحته، لكن أحيانًا يصاب البالغين بتلك المضاعفات التي تتمثل في:

  • يشعر المريض عندما يلمس أضلعه.
  • حدوث فتق في البطن من كثرة السعال,
  • إلحاق الضرر بالأوعية الدموية الدقيقة في الجلد.

تعرف على…علاج ارتفاع ضغط الدم بالماء بشكل فعال ومضمون

مضاعفات السعال الديكي عند الرضع

إن أهملت الأم في علاج طفلها بالطريقة الصحيحة، فإن حالته سوف تزداد سوءًا، وتظهر عليه الأعراض التالية:

  • يعجز الطفل عن التنفس، وأحيانًا يتعرض لتوقف تنفسه فيضطر الطبيب للتدخل لمساعدته بسرعة.
  • يسعل الطفل بشكل متكرر ومتواصل.
  • يلحق الأذي بالدماغ.
  • تلاحظ الأم أن طفلها بات أخف وزنًا، وأكثر ذبولًا.

طرق علاج السعال الديكي

على الأم الاهتمام بالخطوات التالية، كي تساعد طفلها في الشفاء من هذا المرض، ويكون ذلك بـــ:

  • منح الطفل كثير من السوائل ليشربها، مثل السوائل الدافئة وإن كان عمره أصغر من ذلك فلابد من زيادة عدد مرات الرضاعة له.
  • منع أفراد المنزل من التدخين داخل المنزل، ويستحسن أن تقوم الأم بتهوية الغرفة والمنزل، وإزالة الأتربة إن وجدت.
  • لابد من أن تقوم الأم بتغطية فم طفلها الرضيع عند نوبة السعال أو العطس، حتى لا يصاب باقي أخوته به، أو أحد الكبار ضعيفي المناعة.

كيفية الوقاية من السعال الديكي

مع الأطفال الرضع يفضل يهتم الأطباء بمنحهم لقاحات ضد هذا المرض، وهي لقاحات مختصة به مثل الكزاز أو الخناق Diphtheria، وفي العادة يأخذها الطفل في المراحل العمرية التالية:

  • في سن الشهرين، أو الأربع أشهر، أو الست أشهر.
  • أيضًا في عمر 15 شهر، وحتى الشهر الــ18.
  • من سن 4 سنوات إلى 6 سنوات.

أما بالنسبة للبالغين فقد يضطر الطبيب لمنحهم اللقاح من جديد، عندما يتكرر إصابتهم بهذا السعال، خاصةً مع النساء الحوامل.

سمر عادل

تيم ليدر لفريق عمل موقع طفل حواء، يضم الموقع نخبة من أفضل كتاب المقالات المفيدة، التعاون ولأن التنوع أساس النجاح، ولذلك نقدم مجموعة من أساليب الكتابة المختلفة باحترافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى